موقع اهل البيت في ليبيا يعتني بالتسامح الديني والأخوّة الليبية

قصيدة:(بك أستجير) الشيخ بشير السوكني

بك أستجير واحتمي بحماك = يا خير من رب السماء أعطاك

بك أستجير فإنني بك مؤمن = ومصدق بجميع ما آتاك

بك احتمي يا مرشدي يا منقدي = فأسير سير المتهدي بهداك

يا خير من عرف الحياة وسرها = فجعلتها سعيا إلى أخراك

أنا شاهد لك بالبلاغ شهادة = لله أرجوها له مولاك

فاشهد لي بالتصديق يا خير الورى = لأكون يوم الحشر تحت لواك

في السيرة الغراء أكتب أسطرا = لأحبتي ولكل من لباك

والله أرجو أن أكون موفقا = في نظمها لتنال بعض بهاك

اختارك الرحمن آخر مرسل = لعباده فانعم بما أعطاك

فولدت من نسل شريف طاهر = من آدم حتى التقى أبواك

لم يعرفوا سفحا ولا وصفوا به = أكرم بهذا النسل يا بشراك

وقد اصطفاك نبيه ورسوله = وهو الذي بمحمد سماك

لما حملت إلى الرضاعة في الفلا = المرضعات أبين أن ترضاك

لما علمن بموت والدك الذي = في بطن أمك كان قد خلاك

إلا حليمة أقبلت وتعهدت = أخذتك زاهية بنور سناك

عظمت سعادتها وأخصب عيشها = جاؤا اليها يبتعوا رؤياك

وأقمت أعواما مع أبناءها = ملكان مبعوثان قد أتياك

أخذاك من بين الشبيبة كلهم = وعلى اديم الأرض قد طرحاك

قاما بأمر أجريا عملية = وبخاتم في الظهر قد ختماك

وصحبت عمك للتجارة عندما = للشام كان مساره واياك

وقفوا بجانب ناسك متعبد = مترقبا ظنا بأن يلقاك

فدعا الجميع إلى الضيافة عنده = لما رأى بعض الذي آتاك

لبوا وقد تركوك عند رحالهم = وبحيرة هو الذي ناداك

وضح الدليل لديه أنك مرسل = وبأخذ كل الحذر قد أوصاك

خوفا عليك من اليهود وشرهم = والله يعلم أنه يرعاك

وحضرت حلفا للفضوا حمدته = ما قلت قولا كاذبا حاشاك

بل كنت تصدق قائلا أو فاعلا = والشاهدان عليهما عماك

وعرفت بينهم أمينا صادقا = والكل أعلن أنه يرضاك

حكما لرفع الحجر عند بناءها = فوضعت حلا لم يقله سواك

كل القبائل شاركت في رفعه = وبوضعه قد شرفته يداك

جبريل جاءك بالنبوة عندما = في الغار غطك عابدا مولاك

ثم الرسالة بعدها أوتيتها = فضلا من الرحمن ما أعطاك

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.