موقع اهل البيت في ليبيا يعتني بالتسامح الديني والأخوّة الليبية

مجموعة الحركة الوهابية الجديدة تثير مخاوف أوروبا وأمريكا وتهدد استقرار ليبيا

أهل البيت في ليبيا

حذر USIP من تنامي نفوذ جماعة “الوهابية” الجديدة المدعومة من المملكة العربية السعودية وتتنكر تحت غطاء الجيش الليبي.

بدأت هذه المجموعة أنشطتها في ليبيا منذ عام 2001 في ليبيا،ولكن بسبب الاعتقال الأمني ​​لأجهزة القذافي،لم تستطع القيام بأي شيء في ذلك الوقت,بعد مقتل القذافي خرج نشاط الجماعة الوهابية الى العلن وأعلنت تأسيس أول ميلشيا مسلحة في سنة 2014م واستطاعت السيطرة على شرق ليبيا وهي تحاول الأن العمل السيطرة على الغرب الليبي انطلاقا من مدينة صبراتة.

كما توجد إشارات لما يعرف بكتيبة الوادي السلفية في مدينة صبراتة قيامها بتجنيد الشبان والتدريب العسكري بحضور جنسيات غير ليبية استعدادًا لارسالهم الى اليمن في مقابل دعم مادي من المملكة العربية السعودية التي تتنبأ بتشكيل جماعات متطرفة في ليبيا وتغيير اتجاه المتطرفين الإسلاميين من سوريا إلى اليمن.

كما تناول رئيس الوزراء الأول ومجموعة أفريكوم الأمنية دور هذه المجموعات الوهابية وتحالفها مع الجنرال حفتر وخطر هذه التحالف على الأمن والاستقرار في ليبيا والمنطقة.


#متابعات

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.