موقع اهل البيت في ليبيا يعتني بالتسامح الديني والأخوّة الليبية

رواد مواقع التواصل الإجتماعي يتداولون مقطعا لسيدة ليبية تعلن تشيعها

أهل البيت في ليبيا

تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي في ليبيا مقطع فيديو لقناة فدك الشيعية تتحدث فيه سيدة ليبية اسمها هدى عبر الهاتف لتعلن تشيعها وقالت المرأة الليبية: إن أسرتها المتكونة من 15 شخصا تشيعت بالكامل منذ عام 2008 عبر متابعتها لقناة الأنوار والشيخ محمد رضا الشيرازي.

وتحدثت السيدة التي قالت إنها تسكن العاصمة الليبية طرابلس عن المد الشيعي في ليبيا ووصفت البلاد بأنها تشهد انتشارا للمذهب الشيعي.

وهنأ الشيخ السيدة هدى وقال إنه يأمل أن يكون جميع أهل ليبيا في الأثر حتى يستمعوا إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في الجنة مع آله الأطهار.

وأضافت أنها تتواصل مع العديد من الليبيين الشيعة في البيضاء وبنغازي وشحات والجنوب الليبي وطرابلس. ولقن الشيخ الحبيب السيدة هدى ما وصفها بالشهادة الحقيقية التي نصها ” أشهد ألا إله إلا الله وحده لا شريك له وأنه لا شبيه له ولا نظير جل جلاله أشهد أن محمدا رسول الله وأنه خاتم الأنبياء والمرسلين وسيد الخلق أجمعين ومبرء من كل عيب وشين صلى الله عليه وآله، أشهد أن عليا أمير المؤمنين ولي الله، أشهد أن فاطمة الزهراء وأبناءها المعصومين حجج الله صلوات  الله عليهم، صلوا على محمد وآل محمد”.

وقال مقدم البرنامج إن حركة التشيع بدأت في ليبيا مع استمرار ما وصفه المد الشيعي الكبير في البلاد، وأضاف: بدأ شيوخ من وصفهم بالبكرية – في إشارة إلى السنة – في الصراخ على المنابر خوفا من حركة التشيع، وتدخل الشيخ الشيعي وقال إن هذا الصراخ والعويل هو أفضل دعاية للتشيع وأفضل خدمة للمد الشيعي في ليبيا.

 تجدير الإشارة إلى أن شخصيات عديدة في ليبيا حذرت خلال السنوات الماضية من حدوث مد شيعي في البلاد، وعلى الرغم من تكرر الحديث حول المد الشيعي في ليبيا إلا أنه لا توجد إحصائيات دقيقة لأعداد الشيعة في ليبيا أو أماكن وجودهم، وذلك نظرا لقلة الأرقام والإحصائيات إضافة إلى خوف من يعتنق المذهب الشيعي من انتشار السلاح ورفض المجتمع لهذه الظاهرة.

#والله_ان_الامر_جلل….#اخبار #مؤسفه #عائله ليبيه أعلنت تشيعيها من مدينة سبها ومدينة طرابلس وغيرها فأحذرو أيها الشعب الليبي من اهل الشيعه الضاله فهم يريدون انتشار منهج الشيعه فأحذرو منهم وشاركو الفيديو لكي يصل ويتعمم علي ليبيا بالكامل أحذروا من كل تلكم القنوات المؤدلجة قنوات السم والسموم وعلموا أولادكم منهج السلف الصالح وحصنوهم به كل لايضيعوا بين اؤلائك الزنادقة الظلاليين من الشيعة ومن الإخوان المتأسلمين … ونسأل الله السلامة والعافية في ديننا ودنيانا.


نقلا عن موقع ليبيا الخبر

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.