موقع اهل البيت في ليبيا يعتني بالتسامح الديني والأخوّة الليبية

الإعتداء ونبش قبر الشيخ أحمد السعداوي والقبض على منفدي الجريمة

أهل البيت في ليبيا 

 قامت ميلشيا تابعة للجماعة السلفية الوهابية المدعومة من جهاز المخابرات السعودي في مدينة مصراتة يوم الثلاثاء الموافق 26-02-2019 بنبش قبر العالم الفقيه الشيخ (أحمد السعداوي رحمه الله تعالى) الواقع مقامه في قرية زمورة ويعد المقام أحد أهم الرموز التاريخية في ليبيا لما له من ارتباط بحفيده المناضل بشير السعداوي أحد قادة الجهاد والنضال السياسي ومؤسسي دولة ليبيا الحديثة.

وقد تفطن السكان المجاورين لمبنى المقام وغالبهم من أحفاده أبناء عائلة السعداوي المباركة وأقاربهم من قبيلة زمورة إلى العصابة المعتدية خلال عملية النبش ومداهمتهم وتم القبض على أحد الفاعلين وفرار اثنان تم التعميم على أسماءهم لدى الجهات الأمنية وملاحقتهم للقبض عليهم واحالتهم للقضاء وهم:-

1- مصطفى حسين التهامي بوفناس.
2-الصادق محمد عمر شيشة بوفناس.
3-إبراهيم الصالحي.

وقد أصدر عميد عائلة السعداوي ورئيس منتدى بشير السعداوي الأستاذ (فتح الله بشير السعداوي) بيانا أدان فيه حادثة الاعتداء وطالب الجهات المسؤولة في الدولة الليبية الى التصدي بقوة الى التيار المتطرف الذي يعبث بتاريخ وهوية الشعب الليبي الثقافية والدينية ويساهم في تفتيت النسيج الاجتماعي.

وقد تم اعادة دفن الرفاة واقامة صلاة الجنازة على الشيخ السعداوي بعد أخذ الإذن من النيابة العامة ووضع في قبّته ومكان دفنه الأصلي الساعة الخامسة مساء يوم الإربعاء الموافق27-2-2019م.

يُذكر أن مقام الشيخ السعداوي تمت اخر عملية اعمار وتجديد له على نفقة واشراف المناضل بشير السعداوي سنة 1949م والدعوة عامة الى أحفاد وأبناء عائلة السعداوي لاعادة بناء المقام وتعميره بالشكل الذي يليق به وبالتاريخ العريق الذي أسسه لهم الجد المؤسس.


#متابعات

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.