موقع اهل البيت في ليبيا يعتني بالتسامح الديني والأخوّة الليبية

الوزير الوهابي المُقال يعصي ولي الأمر ويرفض ترك منصبه والتسليم للوزير الجديد

أهل البيت في ليبيا 

طالبت النقابة العامة للسادة الأشراف في ليبيا في بيان لها؛كافة الأجهزة المعنية وجهات الإختصاص بضرورة تفعيل وتنشيط قرار رئيس مجلس الوزراء القاضي بتنصيب الشيخ الدكتور عبدالمطلوب ارحومه لبيض العبيدي رئيسا للهيأة العامة للأوقاف في الحكومة الليبية المؤقتة “شرق ليبيا” والتسريع في تمكينه من إستلام مهامه الموكلة إليه.

كما تناشد النقابة السيد وزير الداخلية في الحكومة المؤقتة المستشار ابراهيم بوشناف بالتدخل والمساعدة لتمكين الدكتور عبدالمطلوب من تولي مهامه فورا وتستغرب النقابة هذا التباطؤ والتراخي في إجراءات التمكين من المسؤولين السابقين المقالين من هيأة الأوقاف وندعوهم بالتقيد والإلتزام بقرارات ولي الأمر بالخصوص وتسليم ما بعهدتهم لرئيس الأوقاف الجديد.

وقد جاء في البيان: إن تنصيب السيد الدكتور لبيض،أبرز عمق فهم وإدراك الحكومة الليبية لما تمر به ليبيا اليوم وما تحتاجه الساحة الليبية من كوادر علمية متخصصة،فكان نعم الإختيار المناسب للشخص المناسب الذي يشهد له القاصي والداني بسعة علمه وحلمه وأفقه وإدراكه،فضلاً عن شهادته العلمية التي تتحدث بنفسها عنه،وعن مكانته في أوساط المتعلمين،وسيكون السيد لبيض بإذن الله ركيزة مهمة من ركائز دعم اللُّحمة الوطنية والنسيج الإجتماعي في الدولة الليبية.

لقد لقي قرار تنصيبه ترحيبا كبيرا وأحدث أصداء في غاية الأهمية على المستوى الشعبي من طبقات مختلفة بداية من الطبقة الاجتماعية ومرورا بالهيئات المؤسساتية من منظمات مجتمع مدني وغيرها،وإنتهاء بطبقات العلماء وأساتذة الجامعات الليبية ليس فقط في شرق البلاد وإنما تعداها إلى جنوبها وغربها ووسطها وشمالها.

يذكر أن رئيس الحكومة الليبية المؤقتة أصدر قرار رقم (243) بـ اعفاء المدعو عبدالمولى الحسنوني المحسوب على المنهج السلفي الوهابي من رئاسة هيئة الأوقاف والشؤون الاسلامية وتعيين الدكتور عبدالمطلوب الغيثي العبيدي المحسوب على المنهج الوسطي الصوفي وأحدث القرار موجة اعلامية كبيرة بين تأييد أغلبية أبناء الشعب الليبي ومعارضة شردمة وأقلية من أتباع المنهج المنبود التيار الوهابي المتطرف الوافد والغريب على ليبيا.


#متابعات

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.