موقع اهل البيت في ليبيا يعتني بالتسامح الديني والأخوّة الليبية

اعتقال وفرار عدد من أفراد ميلشيا الوهابية التي تسيطر على سجن قرنادة

أهل البيت في ليبيا 

قام رئيس هيئة السيطرة والقضاء التابعة لقوات خليفة حفتر العميد “عون الفرجاني” بحل كتيبة السلفية “المداخلة” بمنطقة قرنادة شرق ليبيا.

وذكر مصدر عسكري من سجن قرنادة أن ذلك حدث أثناء زيارة قام بها العميد “عون الفرجاني” بداية هذا الأسبوع لسجن قرنادة,حيث قام عون الفرجاني بالتوقف أثناء مروره على بوابة السلفية بالسجن،وأبدى انزعاجه من مناظر وقيافة منتسبي الكتيبة(يرتدون شباشب وقباقيب منزلية ويعفون لحاهم بشكل مبالغ فيه)،وبعد تلاسنه مع ثلاثة منهم وهم (زياد بوصندوق وأنيس الدرسي وخالد بوشعراية)، قام بوصندوق بوضع مسدسه في رأس عون الفرجاني مهددا إياه أن قوة السلفية لا تتبع أحد إلا الفتوى الشرعية التي تأتيهم من علماءهم،وبعد فض الازدحام قام الفرجاني باعتقال “بوصندوق وبوشعراية والدرسي” وصادر أسلحة الكتيبة وآلياتها،وأمر بالقبض على آمر الكتيبة النقيب “منير بلعز”.

ووعد أعيان ومشايخ قبيلة الحاسة النقيب “منير بلعز” بالذهاب للقيادة في الرجمة وحل المشكلة مع عون الفرجاني،ولكنهم عدلوا عن رأيهم ورفضوا التوسط بعد تسليم بلعز لمعدات الكتيبة إلى رئيس مديرية أمن شحات “السنوسي بوكشيرة”، مما تسبب في احتقان في صفوف أتباع الحركة السلفية في مدينة شحات.

هذا ويعتبر منير بلعز من أخطر عناصر تنظيم السلفية المدخلية في شرق ليبيا ومسؤول عن عدد كبير من عمليات الخطف والتصفيات الجسدية ويتخفى حاليا عن الأنظار مخافة الاعتقال بعد أن باءت محاولاته بإقناع أعيان قبيلة البراعصة ومشايخ المرابطين والعميد صالح رجب التوسط له لدى قيادة الرجمة.

يُذكر أن سجن قرنادة الرهيب تتخده ميلشيا الوهابية السلفية معتقلا رهيبا يعتقلون فيه المختطفين من مخالفيهم وخاصة الصوفية والشيعة وناشطي المجتمع المدني دون احالتهم على النيابة العامة والقضاء وسجلت عدد من حالات الوفيات نتيجة التعذيب أو التصفية والقتل.


مؤسسة أهل البيت في ليبيا

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.