موقع اهل البيت في ليبيا يعتني بالتسامح الديني والأخوّة الليبية

شكوى رسمية ضد السلفي الوهابي مدير مكتب أوقاف بنغازي بالتواطوء وسرقة أموال الزكاة

أهل البيت في ليبيا 

تقدم عدد من المواطنين والمشايخ في مدينة بنغازي بشكوى الى رئيس نيابة جنوب بنغازي ضد مدير مكتب أوقاف بنغازي لتستره على اختلاس وسرقة أموال الزكاة قُدمت باسم الشيخ “يونس صالح يونس” وهو منتمي للفكر السلفي الوهابي كذلك ويعمل محفظ للقرآن الكريم في مركز أم المؤمنين (بوقرين) وأمين صندوق جمع التبرعات وعضو لجنة في المسجد.

وجاء في نص الشكوى أن إمام المسجد المدعو “رمزي الشيخي” وهو أيضا منتمي للفكر الوهابي قام بجمع أموال الزكاة نقداً من المواطنين على أن يتوكل عنهم ويشتري بها حبوب (حسب قناعة الفكر السلفي بضرورة اخراج زكاة الفطر حبوب وطعام) نيابة عن الناس ولكنه لم يحضر أي شيء للمسجد وعندما طولب بتقديم تقرير عن الأماكن التي قام بتوزيع الزكاة فيها رفض ولم يعر أي اهتمام للسائلين فقاموا باتهامه بسرقة أموال الزكاة.

وقال الشيخ يونس أنه قام وعدد من أعضاء لجنة المسجد بمقابلة مدير مكتب أوقاف بنغازي الشيخ عاطف عبدالواحد العبيدي خمس مرات مشددين على ضرورة فتح تحقيق إلا أنه رفض وماطل وتهرب من الموضوع مما أثار شبهة تواطؤهم في السرقة معاً. 

وجاء في لائحة وعريضة الشكوى أن إمام المسجد المشتكى عليه والمتهم بالسرقة يزاول مهنة مأذون شرعي دون حصوله على تصريح واجازة شرعية وقانونية بهذه الوظيفة وعند ملء نموذج الأوراق يقوم بالتوقيع وختم الأوراق باسم شخص أخر لديه ترخيص لمهنة مأذون شرعي وهذا أمر مخالف للقانون وحرام شرعاً.

يُذكر أن هيئة أوقاف في حكومة الثني “شرق ليبيا” غالب المساجد ومراكز التعليم وتحفيظ القرآن الكريم سيطر عليها أتباع الفكر السلفي الوهابي المتطرف والمتخلف ومنذ ذلك الحين شهدت اختلاسات مالية كبيرة واختفاء أموال ضخمة جداً تقدر بملايين الدولارات من ايرادات الأوقاف وجمع التبرعات ولا يعلم أين تذهب هذه الأموال وتفيد التقارير الأمنية أنه يتم شراء الأسلحة وتكوين الميلشيات المسلحة بها التي تعود في تبعيتها المباشرة لجهاز المخابرات السعودي وخلاياه في ليبيا والمنطقة وسجلت حالات اغتصاب وانتهاك لأعراض الأطفال وهو فعل مشهور بممارسته بين أتباع الفكر النجدي الوهابي المتخلف.


مؤسسة أهل البيت في ليبيا

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.