موقع اهل البيت في ليبيا يعتني بالتسامح الديني والأخوّة الليبية

(1)من شهداء ليبيا في لبنان ضد العدو الصهيوني…العريفي دوزان

أهل البيت في ليبيا 

نستذكر في هذا اليوم التاريخ ونستحضر أرواح الرجال الصادقين في مجالسنا ونترحم على أحد أبطال منطقة سوق الجمعة بالعاصمة الليبية طرابلس الشهيد البطل {العريفي دوزان} الذي استشهد بسهل البقاع بجنوب لبنان في مواجهة بطولية شرسة يشهد له بها رفاقه الأبطال أثناء التصدى لجيش العدو الصهيوني يوم الخميس الموافق 25-05-1972م فيما عرف بمعركة الأيام الأربعة.

ولد (العريفي الفيتوري دوزان) عام 1949م بمنطقة سوق الجمعة–طرابلس من عائلة شريفة ومعروفة بالعلماء والمشايخ والفضلاء والوجهاء،وهو أحد أبطال العرب في لعبة المصارعة،حصل على العديد من الميداليات الذهبية والفضية خلال مشاركاته الدولية،كما حقق لقب بطولة ليبيا في لعبة المصارعة الرومانية,وقد تحصل على عدة ميداليات ذهبية وفضية في باكستان والهند وبعض الدول العربية والإفريقية.

كان قوي الإيمان بالقضية الفلسطنية دفع نفسه وحياته ثمنا لها,ناضل في صفوف أبنائها تاركا أسرته ووالديه المسنين كانت شجاعته مع زملائه مضرب المثل لا يهاب الموت ويتمنى الشهادة وكانت مهمته قناص الذبابات الصهيونية.

يوم استشهاده وبعد اصابته العديد من الأهداف نفدت ذخيرته ولم يبق له سوى صاروخ واحد فتح صمام الأمان وجهز قديفته للاطلاق واندفع به نحو ذبابات العدو الصهيوني وألقى بنفسه والصاروخ فانفجرت الدبابة واستشهد البطل وسجل اسمه في صحائف النور وجسد حقيقة أن معركة فلسطين هي معركة الأمة العربية والاسلامية.

يقول قائد فصيله محمد محمود نصر الغزاوي الشهير بـ أبي اسامة العصفور:إن الشهيد البطل قد رفع رأس ليبيا فعلاً عندما انقض على الدبابة الاسرائيلية التي حاولت احكام الطوق من الجانب لكي يتم الالتفاف على قواتنا المرابطة في الهبارية وتل أبي قمحة وراشيا الفخار وحاصبيا ولكن عزيمة الثوار وقوة ايمانهم واليقظة وحسن التصرف حال دون مآرب القوات المعتدية بل حعلها تتراجع…زلايفوتني إلا أن أحيي أسرة الشهيد التي كانت دافعا له يشد من عزيمته وقد عرفنا ذلك من خلال الخطابات والمراسلات مع أسرته التي وجدناها في حقيبته بعد استشهاده.


مؤسسة أهل البيت في ليبيا

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.