موقع اهل البيت في ليبيا يعتني بالتسامح الديني والأخوّة الليبية

ذكرى الشهيد أبوبكر كنة على يد الموساد في لاغوس

أهل البيت في ليبيا 

في مثل هذا اليوم (25-01-1988م) ذكرى اغتيال الشهيد بإذن الله العقيد ابوبكر سليمان كنة على يد الموساد الاسرائيلي وسط عاصمة نيجيريا لاجوس.
-الشهيد كنة من مواليد “وادي عتبة” الجنوب الليبي عام 1949م.كانت مراحل الدراسه له في مدن وادي عتبة،مرزق،سبها، البيضاء،درس العلوم العسكريه في مصر ومن ثم انهى بقية دراسته في ليبيا وتخرج من الكلية العسكرية عام 1971.
-كان يحمل رتبة مقدم قبل استشهاده وتمت ترقيته الى رتبة عقيد بعد وفاته من قبل القيادة الليبية.
-كان من مؤسسي الحرس الجمهوري في ليبيا.
-شقيقه الفريق ركن علي سليمان كنة أحد كبار الضباط والشخصيات العسكرية في حكومة القدافي.
-كان احد قادة القوات الليبيهة في لبنان -وأول قائد عسكري ينزل مظليا في حرب لبنان.
-تم تكليفه بقيادة قوات خاصة سُميت( أبطال السلام في لبنان ) في فترة السبعينات ودخلت هذه القوات الليبية المعركة ضد العدو الصهيوني.
-وتم تكليفه أيضا للمرة الثانية في الربع الأول من الثمانينات بقيادة القوات الليبيه في سوريا ولبنان ودخل في مواجهات مباشرة مع العدو الصهيوني ايضا.
-شارك ايضا في اسقاط الطائرة الامريكية في لبنان قبل انسحاب المارينز الامريكي من لبنان.
-وشارك ايضا في معارك اتشاد ضد الاحتلال الفرنسي وعملاءه بدولة تشاد المحتلة في اوائل الثمانينات،وتعرض للاصابة في انجامينا نقل على أثرها الي مدينة سبها، ثم غادر الي لبنان مره أخرى في عام 1984.
-تم تكريمه من قبل الرئيس السوري الراحل حافظ الأسد بوسام من الدرجة الاولى وهو وسام لم يمنح وقتها لغير السوريين من قبل،وايضا تم منحه سيف شرف من قبل القائد العام للقوات المسلحة السورية العماد مصطفي طلاس.
-تعرض لعدة محاولات اغتيال بين لبنان وسوريا وأيضا قبل استشهاده بأسبوعين تعرض لمحاولة اغتيال تم تفجير سيارته واستشهد السائق الخاص به وشاء الله له ان ينجو من كل هذه المحاولات.
-تم اعتقاله في قبرص من قبل القوات الأمريكية.
-تم اعتقاله في فرنسا بالرغم من انه ودبلوماسي.
-تحصل علي نجمة الشرف العسكريه قبل استشهاده.
-واخر ما تم تكليفه به قبل استشهاده سفيرا لليبيا في نيجيريا،وقام بعملية نوعية خلال هذه الفتره وهي تفجير جسر بحري يربط اتشاد بالكاميرون لقطع الامداد عن القوات التشادية الفرنسية.وبقي ممثل لليبيا في نيجيريا الي ان طالته يد الغدر وتم اغتياله.
-واقيمت له جنازة مهيبه كانت تليق به وكان من ضمن الحضور وزير خارجية نيجيريا و عدد من وزارء خارجيه عدة دول أفريقيا والسلك الدبلوماسي في ليبيا.
– تم دفنه في مسقط رأسه في مدينة وادي عتبة منطقة تقروطين.
-تم تكريمه وتسمية مدرج كلية الاقتصاد بجامعة مرزق على اسمه بعد استشهاده.

مؤسسة أهل البيت في ليبيا

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.