موقع اهل البيت في ليبيا يعتني بالتسامح الديني والأخوّة الليبية

يا حاسي..لولا خيانتك لما تجرأ السلطان التركي أو أمير قطر أو عيال زايد على بلدك

أهل البيت في ليبيا 

في شهر يونيو 2011 يقول اللواء عبدالسلام الحاسي حسب الواشنطن بوست (بعض الأحيان يأتي الدعم متأخرا،ومتأخرا جدا, إننا نتصل بالناتو من خلال وسيط,لا يوجد هناك خط ساخن بيننا وبينهم,أشعر أنني أتعامل مع خدمة الغرف في فندق،ليس لدينا أي اتصال بأي أحد غير الموجودين معنا,نحن بحاجة إلى مزيد من التواصل مع الناتو,نحتاج إلى المزيد من كل شيء).

اليوم في 2019 اللواء عبدالسلام الحاسي رئيس غرفة عمليات الكرامة التابعة لخليفة حفتر يقول (سنواجه أي تدخل أجنبي على الأرض حتى لو جاء الخليفة العثماني التركي بنفسه). 

طبعا الحاسي يرى التدخل الأجنبي بعين واحدة،هو لا يهتم بوجود جنود فرنسا المتحالفة معهم مع قوات حفتر،وطائرات الأفريكوم الأمريكي،والسلاح الأماراتي والمال السعودي.. بل يرى التدخل فقط بعين الذين يؤيدون خصومه،الذين أعتبرهم ثوار أشاوس وطلاب حرية في 2011،عندما كانت قطر وفرنسا والإمارات ترسل لهم السلاح وهو يكبر لهم من غرفة عمليات يديرها أمريكيين وبريطانيين وفرنسيس وقطريين..ويعطي تعليماتها الصهيوني برناردليفي والناتو لا يتعامل معه مباشرة بل وصل الإذلال للتواصل معه عن طريق وسيط.

يا حاسي .. من دمر بلادك وصب عليها اليوارنيوم المنضب الذي جعل عشرات الألاف مصابين بالسرطان والأمراض الجلدية والأجهاض والتشوهات الخلقية،ومن قتل نساء وأطفال بلدك،ومن جرح كرامة وطنك،وأنتهك سيادتها واستقلالها هم الغرب من أمريكا التي فرحت بإتصال كبيرها،وفرنسا التي تتحرك بأوامر جنودها،وما تركيا وقطر إلا دول وظيفية ملئت الفراغ الذي سببت فيه خيانتك،والمساحة التي منحها لها الناتو بتعليمات مباشرة أو غير مباشرة.

يا حاسي .. لولا خيانتك أنت وحفتر ومن معك وطلبكم الناتو واحتضانكم ليفي وأعطائكم الأحداثيات،لما تجرأ السلطان التركي أو أمير قطر أو عيال زايد عليك وعلى بلدك.


بقلم: الفارس الليبي

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.