موقع اهل البيت في ليبيا يعتني بالتسامح الديني والأخوّة الليبية

يوم ولادة فاطمة الزهراء…يوم المرأة الإسلامي

أهل البيت في ليبيا 

هذه فاطمة بنت سيدنا محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم تتحدي أبو جهل أقوى رجال قريش وأشدها بطشا وقد وجد فرصة في غريمه محمد وهو ساجد تجاه الكعبة وبيت المقدس معا للإنتقام منه.

أخد أبوجهل معدة بعير مدبوح (سلا) وألقاها على الانسان الوديع المستغرق في الدعاء لرب الأرض والسماء وترقبه الفتاة من بُعد وبكل شجاعة تأتي عليه بما تملك من سلاح الايمان وشجاعة الشباب وعن بصر وبصيرة وتسمع مسامعه الحقيرة قوة الحجة البالغة “عد أيها المجرم وابتعد عن أبي رسول الله” وهي تزيح القادورات وتلقي بها في وجهه الأفاك الأثيم وتقول كيف تؤذي َنبي الله وهو ساجد مستغرق يناجي الله كيف تسمح لك نفسك أن تضع القادورات على الرجل نظيف القلب نظيف الثياب طاهر السريرة طاهر الملابس وهي تزيح هذا التقل المتدلي على رأس النبي وحول كتفيه يكاد يغمى عليه وهو يتنفس ببقية أكسجين بين روث أمعاء متعفتة؛؛ألقاها هذا العفن ولكن أيدي الشابة القوية تزيحها؛؛وترجع الحياة لأبيها ومربيها ومعلمها مما علمه الله.

الزهراء عليها السلام تصييييييح في وجه الظالمين والخائفين المرتعشين من صولة أبوجهل وجبروته وفجوره واصراره على قتل الرسول؛؛؛؛والرسالة في المهد؛؛؛ حسدا؛؛ وحقدا؛؛وهو يرى في نفسه أنه رجل القرية العظيم الذي يجب أن يُختار للرسالة وأنه صاحب الحكمة الذي يجب أن يكون النبي.

ولكنه فوجيء وارتعب أمام شابة قوية في الحق صارخة في وجه الظالم مهما على صوته؛؛؛ وانفتلت عضلاته؛؛؛ فهذه الفتاة تدب عن أبيها تدب عن نبيها؛؛ تدب عن رسول الله؛؛ وهي تحمل عقلا يرجح الحاضرين ذكورا واناتا؛؛؛ وتحمل علما وخلقا وحقل تربية وأخلاق اَمة حَملها اياها سليل ابراهيم سليل اسماعيل بل هي السيدة هاجر التي قرشت قريش(جمعت) في واد غير ذي زرع وزمزمت ماء زمزم في وسط الصحراء والجبال السوداء.

تقول فاطمة الزهراء انها جدتي هاجر من صنع هذا الوطن ومن رفع هذا البناء هم أجدادي وتتحدى هذا الوغد الجاهل الحقير المعتدي الظالم وتستجمع قواها وتزيح من على الساجد لربه كل أذية وهي تلقيها على الأرض في وجه من استحقر النساء؛؛ وباعهن في الأسواق وتتحدى من يدفنون بناتهم في التراب (واذا المؤودة سئلت بأي ذنب قتلت) بقوة محرر النساء محمد؛؛؛؛ صلى الله عليه وآله.

ان هذه البطلة في مواجهة الجميع الخائف والشامت هي نفسها من رفضت بيعتها للحاكم الخليفة الأول وطالبته بحقها وبحق النساء في الميراث,بحقها دون غيرها في ميراث أبيها بحقها في كل ما تركه أبيها الذي مات كل أصوله وفروعه مات كل أولاده وأبوه وأمه وجده قبل قبل موته فأصبحت أرض فدك وهي الأرض التي خرج من الدنيا بها وهو لا يملك غيرها فهي ملك بكاملها للوريث الوحيد فاطمة عليها السلام.

ولكي تعلم الزهراء بني جنسها من النساء أن لا يتركن حقهن في جميع ما ترك أبائهن لا نصفه كما سُرق من كل نساء الأرض بالفقه العباسي ولا كما ادعى آل العباس أن لهم حق المشاركة ليتحول بعد مائة عام الى حق في أن يملكون الأرض ومن عليها في دولة اسموها العباسية.

اسموها دولة بني العباس ويحرمون فاطمة الزهراء حتى حق المشاركة الذي وضعه فقيههم كخطوة أولى للإستلاء على ميراث بنت محمد والوارث الوحيد قالت للخليفة الأول الذي وقع في غلطة كبرى هي من بقايا الجاهلية في المجتمع الذي قال لها “لا ترثى أباك” فقالت ولماذا أنت ترث أباك؟! في كتاب الله كما أن للرجال نصيب مما ترك الوالدان والأقربون كذلك للنساء نصيب مما ترك الوالدان والأقربون مما قل منه أو كثر نصيبا مفروضا سواء بسواء وليس كما فسره الفقهاء نصف حصة للنساء فقط في تحد من الفقه العباسي لشريعة محمد.

أما بفهم بنت محمد فاطمة الزهراء سيدة نساء العالمين ومن قاد تحرر النساء أمام قيد الجهلاء وطمع السلطة من الذكور بالاستحواذ على جمع المال والحرص على النهج التجاري والربوي مع أن الرسول قال (أول ربا أضعه ربا عمي العباس) وأول أسير فاداه بالمال في بدر هو العباس وقال ان له مال فليفدي نفسه.

ليكن يوم ميلاد فاطمة الزهراء عليها السلام هو يوم عيد المرأة المسلمة في كافة الدول الاسلامية.


بقلم:العلامة المجاهد السيد مصطفى بن نصر

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.